هل يمكن قراءة سور قصيرة في صلاة قيام الليل؟

السؤال: أصلي صلاة القيام بسور صغيرة حيث أنني غير حافظة لسور كبيرة ومن شروط القيام الإطالة في القيام فهل يصح أن أقرأ من المصحف ولكنني جربت هذا فوجدت أنني أخرج من شعوري بالخشوع فهل تكفيني السور الصغيرة مثل الضحى وما بعدها حتى يوفقني الله إلى حفظ سور كبيرة أم ماذا أفعل؟
الإجابة: الجواب: لا يشترط طول القيام في صلاة الليل، ويجزئ أن يصلي القائم بقصار السور، فكل القرآن خير ونور وموعظة للمتقين، ولها أن تعوض قصر القيام، بأن تزيد في عدد الركعات، حتى تحفظ السور الطوال، فتقرأها، لأن طول القنوت ـ أي القيام ـ أفضل وكلما طال القيام فهو أفضل وفي الحديث "سئل أي الصلاة أفضل قال: طول القنوت"