دفع تكاليف العمرة آجلاً بالتقسيط

السؤال: يرغب بعض العاملين بإحدى المؤسسات في أداء عمرة شهر رمضان، وتقدمت لهم بعض الوكالات بخدمات السفر وأداء العمرة على أقساط شهرية تخصم من العامل الذي يريد أداءها، فما حكم ذلك؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، أما بعد:

فلا حرج -إن شاء الله- على من أراد العمرة متعاملاً في ذلك مع وكالات السفر التي تقوم بالإجراءات ثم تخصم القيمة على أقساط شهرية.

وهذا مقيد بأن تكون تلك الأقساط معادلة للقيمة التي جرت العادة بدفعها، أي دون زيادة مقابل الأجل، والعلم عند الله تعالى، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الحج والعمرة