تشبيه صوت الله بسلسلة على صفوان

السؤال: قال أحد الشراح على كتاب التوحيد، عند قوله صلى الله عليه وسلم: "كأنه سلسلة على صفوان" رواه البخاري: تفسير القرآن (4800) , والترمذي: تفسير القرآن (3223) , وابن ماجه: المقدمة (194). قال: أي: كأن صوت الرب المسموع سلسلة على صفوان، فهل هذا الشرح صحيح. أرجو توضيح ذلك؟
الإجابة: هذا كأن الصوت مسموع، هذا هو ظاهر الحديث، كأنه يعني: كأن الصوت مسموع كجر السلسلة على الصفوان، ليس المراد التشبيه، يعني: المراد: التقريب أنه يعني: المراد القوة، كما أن السلسلة إذا ضرب بها الصخر يكون لها صوت قوي، فكذلك صوت الرب جل وعلا، والمراد التقريب، مثل قوله عليه الصلاة والسلام: "إنكم ترون ربكم كما ترون القمر" رواه الترمذي: صفة الجنة (2554) , وابن ماجه: المقدمة (178) , وأحمد (2/275) , والدارمي: الرقاق (2801). تشبيه للرؤية بالرؤية، وليس المراد تشبيه الله بالقمر، المراد التقريب، نعم، وأنه صوت قوي يشبه الصوت القوي، وليس المراد أن الصوت مثل الصوت، نعم، لأن الله لا يماثله أحد من خلقه. نعم.