هل تجوز الصلاة خلف من يلحن في الفاتحة؟

السؤال: هل تجوز الصلاة خلف من يلحن في الفاتحة؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الواجب على جماعة المسلمين أن يختاروا أحسن الناس قراءة وأكثرهم فقهاً ليكون إمامهم في الصلاة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله، فإن كانوا سواء فأعلمهم بالسنة" (رواه البخاري)، وكذلك على المسئولين عن المساجد ألا يعيّنوا في هذا المنصب العظيم إلا من ثبتت عدالته وتحققت كفاءته؛ لئلا يكون في قلوب المؤمنين حرج من الصلاة خلف من لا يحسن القراءة أو لا تطيب نفوسهم بالصلاة خلفه؛ لقلة مروءة أو سقوط عدالة.

واللاحن في قراءة الفاتحة لا يخلو من حالين:

- إما أن يكون لحنه جلياً كمن قرأ: {إياك} بتخفيف الياء أو كسر الكاف، أو قرأ: {أنعمت} بضم التاء، فمثل هذا لا تصح صلاته إلا بمن كان مثله، أما إن كان في المأمومين من هو خير منه قراءة فإن صلاة الجميع تبطل.

- وإن كان اللحن خفياً كمن قرأ: {الحمد} بكسر الدال، أو قرأ: {الرحمن} بضم النون، أو قرأ: {نعبد} بكسر الباء، فمثله تصح صلاته، لكن خير له أن يتنحى عن الإمامة إبراء للذمة ونصيحة للأمة، خاصة مع كثرة الحفاظ المجيدين، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة