حائض تجلس على باب المسجد

السؤال: كنت في عمرة، وأنا في المدينة جاءتني الدورة الشهرية، كنت أذهب إلى الحرم ولا أدخل المسجد؛ أجلس عند الباب وأستمع للصلاة، هل عليّ إثم؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فالممنوع في حق الحائض هو دخول المسجد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "وجهوا هذه الأبواب عن المسجد؛ فإني لا أحله لحائض ولا جنب"، فما دمت لم تدخلي المسجد فلا إثم عليك إن شاء الله، والله المستعان.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : فقه الأسرة