راكب الطائرة يحرم إذا وازى الميقات

ماذا يفعل الشخص الذي ينوي العمرة ويكون قادماً من مصر، هل يحرم من بيته أو من الطائرة, ولو كان في الطائرة ماذا يفعل بالضبط؟ أفيدونا سماحة الشيخ.
السنة أن يحرم من الميقات لا من بيته، إذا وازى الميقات وهو في الطائرة أو في السيارة أو قبله بقليل أحرم قال: اللهم لبيك عمرة، إن كان عمرة، أو اللهم لبيك حج إن كان حج مع النية، مع نيته القلب، نية القلب للعمرة أو الحج ينوي بقلبه ويتلفظ، ويقول: اللهم لبيك حجا، إن كان حج، أو اللهم لبيك عمرة إن كان عمرة من الميقات، وإذا أحرم من بيته فلا بأس أو من الطريق فلا بأس لكن خلاف السنة، السنة أن يحرم من الميقات ويكره أن يحرم قبل ذلك، لكن لو أحرم قبل ذلك انعقد إحرامه ولزمه.