حكم من جهر بالقراءة في الصلاة السرية

إمام صلى بنا صلاةً سرية، إنما هو قد جهر فيها، فما هو توجيهكم؟
لا شيء عليه، وإن سجد للسهو فهذا حسن، ولكن لا يلزمه ذلك لأن الجهر والإسرار سنتان فلو جهر في السر أو أسر في الجهر فلا شيء عليه والحمد لله.