هل يجوز لي الذهاب إلى محاكم الكفار لأخذ حقي من المسلم الظالم؟

السؤال: أنا مسلم أقيم في بلاد الكفر، تقع بيني وبين إخواني المسلمين خصومات ومظالم وأكل للحقوق إلى غير ذلك من النزاعات، مع العلم لا يوجد القاضي المسلم في هذه البلاد، هل يجوز لي الذهاب إلى محاكم الكفار لأخذ حقي من هذا المسلم الظالم؟
الإجابة: إن كان حقك ثابت بالبينات الشرعية ولا يمكن استخراجه إلا من طريق من ذكرت فلك ذلك، وهذا ليس بتحكيم فالحكم ظاهر ولا يحتاج إلى محاكم إذا كان حقك ثابت.

وإن كان حقك فيه خفاء وليست لديك بينات شرعية تثبته بواسطتها فالتحاكم إلى غير شرع الله حرام إجماعاً، وليس لك أن تذهب إلى هذه المحاكم المشار إليها هذا ما يظهر لي، وإن كان بعض من ينتسب إلى العلم يسهل مثل هذا التحاكم عند عدم المحاكم الشرعية صيانة لأموال المسلمين من الضياع وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال (1)، لكن المترجح لديَّ ما ذكرت آنفاً.

_____________________
(1) أخرجه البخاري (1477)، ومسلم (593) من حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه وفيه: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "إن الله كره لكم ثلاثاً: قيل وقال، وإضاعة المال، وكثرة السؤال".