هل إهداء الشريط من الدعوة إلى الله؟

أنا أحب الدعوة إلى الله ومتحمس لها ولكن ليس عندي أسلوب حسن فهل يكفي في ذلك اختياري لشريط لأحد العلماء والدعاة وأهديه لأقاربي والمسلمين عامة؟
نعم، الشريط إذا كان من عالم معروف بحسن العقيدة وسعة العلم إذا أهديته إلى إخوانك فقد أحسنت ولك مثل أجره لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((من دل على خير فله مثل أجر فاعله)) رواه الإمام مسلم في صحيحه.
أما أنت فلا مانع من أن تتكلم بما تعلم من الحق بالأسلوب الحسن، مثل حث الناس على الصلاة في الجماعة وأداء الزكاة وتحذيرهم الغيبة والنميمة وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم وما حرم الله من الفواحش؛ لأن هذه الأمور وأمثالها معلومة للمسلمين من العلماء وغيرهم.مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء السادس