الجمع بين هذه الآية وحديث الأمر بالمعروف

السؤال: قال تعالى‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ‏}‏ ‏[‏سورة المائدة‏:‏ آية 105‏]‏، نريد الجمع بين هذه الآية وبين قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث الأمر بالمعروف‏:‏ "من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده‏.‏‏.‏‏.‏‏"‏ ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه‏]‏‏؟‏
الإجابة: السائل يطلب الجواب عن الجمع بين الآية والحديث فنقول‏:‏ ليس بين الآية والحديث تعارض؛ لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا أن نأخذ بأنفسنا إلى طريق الحق وأن نلتزمه، وألا ننظر إلى فعل الآخرين وانحراف الآخرين، ولا نكون مع الناس إن أساءوا أسأنا وإن أحسنوا أحسنا، بل نلزم طريق الإحسان دائمًا وأبدًا، مع أننا نقوم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حسب استطاعتنا كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان‏"‏ ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه‏]‏، وهذا تشير إليه الآية الكريمة حيث قال‏:‏ ‏{‏لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ‏}‏ ‏[‏سورة المائدة‏:‏ آية 105‏]‏، قيد سبحانه انتفاء الضرر بالاهتداء، ومن الاهتداء أن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر حسب استطاعتنا بعد إصلاح أنفسنا بأن نكون أول من يتمثل الخير ويتجنب الشر‏.‏
وصدِّيق هذه الأمة وأفضلها بعد نبيها، أبو بكر الصديق رضي الله عنه تنبه لهذا وقال‏:‏ يا أيها الناس إنكم تقرءون هذه الآية‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ‏}‏ ‏ [‏سورة المائدة‏:‏ آية 105‏]‏، وإني سمعت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول‏:‏ "‏لتأمرنَّ بالمعروف ولتنهونَّ عن المنكر" ‏[‏رواه أبو داود في ‏"‏سننه‏"‏ وهو جزء ‏من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه]‏، فهو يبين بهذا أنه لا تعارض بين الآية والحديث، وأن من ظن أن معنى الآية ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد أخطأ في فهمه للآية‏.‏