حكم تعليق الآيات في البيوت

هل يجوز تعليق الآيات في البيوت أم لا يجوز؟ أم أن ذلك بدعة؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فلا حرج في تعليق الآيات والأحاديث في المكاتب والمجالس ونحو ذلك للفائدة والذكرى، وأما تعليقها على الإنسان: كالمريض أو الصغير، كالتميمة لحفظه من الجن، أو كذا هذا لا يجوز، ولهذا ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (من تعلق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له)، وفي رواية أخرى: (من تعلق تميمة فقد أشرك)، فالتمائم هي التي تعلق على الأولاد، أو على المرضى، إما لقصد حفظهم بزعم المعلق من الجن، أو من العين كل هذا لا يجوز، أما تعليق آيات أو أحاديث في المكاتب ونحو ذلك بقصد الفائدة والذكرى فلا بأس بها.