مات الأب وهو مدين

السؤال: السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة يبدأ عذابى منذ وفاة والدى رحمة الله عليه فقد كان طيب القلب أحبه كثيرا توفى أبى بعد زواجى بثلاثة شهور وبعدها تغير كل شىء تغير أخى الأكبر كل أملاك أبى بحجة أن أبى مديون ويجب سداد دينة ووافقناه على ذلك ولكن ضاعت الاموال فى مشاريعه التى لا يفقه فيها شيئا.. الشىء الذى يؤلمنى هو عدم سداد دين أبى وعدم قدرتى على سداده فأنا لا أعمل حاليا وأريد أن أريح أبى فى دار الآخرة فماذا أفعل؟ وأنا أعلم أن أبى يتعذب وكيف أستريح؟ أصلى وأدعوا له بالمغفرة ولكن إلا الديون ! - ملاحظة: أخى لا يعمل - جزاكم الله كل خير..
الإجابة: أنصحك أن تبحثي عن عمل مباح بالشروط الشرعية وتسددي ديون والدك ، إن اجتهدت في الدعاء سيفتح الله لك هذا الباب لانك نيتك فيه صالحة ، والله تعالى يعين عبده على عمل الخير ، قال تعالى { والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم }
والله أعلم