حكم الصلاة في الثياب التي لا يعلم طهارتها

عندما أذهب إلى أحد أقاربي ويحين وقت الصلاة ويقدمون ثياباً خاصة للصلاة، وأصلي بها وأنا كارهة؛ لأنني أرى الصغير والكبير يصلي فيها، وتوضع في الأرض، ويكون في هذه الغرفة أطفال، فهل صلاتي صحيحة، أم يجب علي إعادتها عندما أعود إلى منزلي، مع العلم أنني أجلس أحيان
الأصل أيتها الأخت في الله الأصل الطهارة، فإذا قدم أهل البيت لكِ ثياباً للصلاة فيها فالأصل الطهارة والحمد لله، ودعي عنك الوساوس والظنون السيئة، وإذا كانت ملابسك كافية صلي في ملابسك، إذا كانت ملابسك التي عندك كافية تصلي فيها، وإذا كانت غير كافية وقدموا لك ....! تلبسينه أو سجادة تصلين عليها، فلا حرج في ذلك والأصل الطهارة والحمد لله، ودعي عنك الوساوس والظن السيئ، فإذا كنت رأيت ريبة فاسألي قولي: هذا سليم؟ هذا طاهر؟ ما في بأس.