خطأ في نفسير: {ثم دنا فتدلى}

السؤال: يقول رجل: إن حقيقة قوله تعالى: {ثم دنا فتدلى} هي: "إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس مغاير الله تعالى، فلا تزعم أنه كان هناك وجودان، فما رأى صلى الله عليه وسلم إلا نفسه". فأفيدونا عن ذلك?
الإجابة: الصواب أن الذي دنا فتدلى جبريل عليه الصلاة والسلام حتى رآه الرسول صلى الله عليه وسلم، كما صح بذلك الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن زعم أن الذي دنا فتدلى هو الله تعالى فقد أخطأ خطأ فاحشاً، ثم القول بأنه ليس هناك وجودان، وأن محمداً صلى الله عليه وسلم ما رأى في ذلك الوقت إلا نفسه قول بوحدة الوجود وذلك كفر صريح، كما تقدم.

وأخيرا فإنه يتبين من الأجوبة المتقدمة أن من قال بما تقدم ليس على الحق، بل على الباطل، وأنه ليس بمؤمن فضلاً عن أن يكون من أهل السنة والجماعة، بل كافر مرتد عن ملة الإسلام إن كان قد زعم أنه مسلم.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد العاشر (العقيدة).
المفتي : اللجنة الدائمة - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : العقيدة