حكم القول نجا من الموت بأعجوبة

السؤال: ما حكم هذه العبارة، حيث إني أسمعها كثيرًا: (لقد نجا من الموت بأعجوبة)؟
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الموت والنجاة من الموت الكل بقدر الله، ويكون بأسباب معتادة وغير معتادة، وهي من قدر الله، ولكن من الأسباب ما يكون غريبًا ونادرًا، فيكون مثارًا للعجب، فمعنى قول القائل: نجا من الموت بأعجوبة. يعني: بسبب عجيب ما كان منتظرًا ولا متوقعًا، وليس مراد من يقول ذلك أن ما حصل من النجاة كان بمجرد السبب، إذا قال ذلك من يؤمن بقدر الله، لكن على من قال ذلك أن يتذكر أن نجاته كانت بمشيئة الله، وأن السبب الذي نجا به كان بقدر الله، وآية من آيات الله، وعلى هذا فلا حرج في هذه العبارة. والله أعلم. تاريخ الفتوى: 13-1-1426 هـ.