حكم تقبيل اليد

حدثونا -سماحة الشيخ- لو تكرمتم عن تقبيل يد من نحب ونقدر؛ لكبر السن، أو للعلم والفضل والتقوى؟
ترك التقبيل أفضل، ليس من عادة السلف التقبيل، ترك التقبيل أفضل، السلام والتحية والمصافحة المرأة مع المرأة، أو مع محارمها والرجل مع الرجل، أو مع محارمه من النساء، المصافحة كافية وإن قبلت المرأة رأس أبيها فلا بأس، طيب، كانت فاطمة إذا دخلت على النبي -صلى الله عليه وسلم- قبلته وأخذته بيده -عليه الصلاة والسلام- وهو كذلك، أما تقبيل أيدي الناس؛ للتعظيم، أو لأنه كبير السن، أو لأنه عالم فترك هذا أفضل.