كيف أكون صبوراً؟

السؤال: كيف أعالج نفسي من العجلة؟ حيث أني أتعجل في الأمور ولا أتريث؟ فكيف أكون صبوراً؟ وهل هناك دعاء معين؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: فإن العجلة من الطباع التي جبل عليها كثير من بني آدم، وقد قال ربنا سبحانه: {خلق الإنسان من عجل}، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله تعالى لا يعجل لعجلة أحدكم"، ومن أراد الخلاص من خلق العجلة فليحمل نفسه على الصبر ويجاهدها على ذلك؛ وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ومن يتصبر يصبره الله"، وقال سبحانه: {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين}، وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: "اللهم اجعلني شكوراً، واجعلني صبوراً، واجعلني في عيني صغيراً، وفي أعين الناس كبيراً"، والله المستعان.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : تربية النفس