هل تجزئ العمرة في رمضان عن الحج

هل تجزئ العمرة في شهر رمضان المعظم عن الحج، لقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: (من اعتمر في رمضان كان كمن حج معي)؟
لا تجزئ العمرة في رمضان عن الحج، ولكنها يكون لها فضل الحج؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (عمرة في رمضان تعدل حجة أو قال: (حجة معي). يعني في الفضل والأجر وليس معناه أنها تعدلها وتقوم مقامها حتى يكون عليه حج، لا، بل عليه الحج حجة الإسلام وإن اعتمر في رمضان عند جميع أهل العلم. فالعمرة في رمضان يحصل بها فضل الحج من جهة الفضل ومن جهة الأجر، ولكنها لا تجزئ عن حجة الإسلام.