حكم من يستهزئ بالنساء المتحجبات

تسأل أختنا عن حكم من يستهزئ بالنساء المتحجبات، وخاصة من تغطي وجهها؟
هذا على كل حال حكمه أنه غالط، وأتى منكراً، فالواجب عليه التوبة إلى الله من ذلكن وأن يشجعهن على الحجاب، وليس له ولا لغيره الاستهزاء بالمحتجبات، بل الواجب شكرهن، وتشجيعهن على التحجب لما في هذا من المصلحة العظيمة، ولما فيها من إتباع الشرع، والتمسك بالأوامر التي جاء بها الكتاب والسنة، كما قال الله سبحانه في كتابه العظيم: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى (33) سورة الأحزاب، وقال سبحانه: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ (53) سورة الأحزاب، فالحجاب للمرأة فيه خير عظيم ومصالح جمة لها وللمسلمين.