توبة من سب الدين

ما الحكم الشرعي في رجل سب الدين، وعندما قلنا له بأنك خرجت من الإسلام، قال: بأن ذلك في ساعة غضب لا تلومونني!! هل له من توبة؟
ليس له توبة عند جمع من أهل العلم في سب الدين، بل يستحق أن يقتل، ولكن الصواب -إن شاء الله- أنه إذا تاب توبة صادقة أنه يقبل، كثير من أهل العلم يقولون من سب الدين أو سب الله أو سب الرسول لا يقبل توبته لعظم الجريمة, الجريمة عظيمة، ولكن الأرجح -إن شاء الله- أنه تقبل توبته، ولكن إذا رأى ولي الأمر أن يعزر، رأت المحكمة أو الأمير أنه يعزر لتساهله بجلدات أو سجن فهذا حسن لئلا يجسر الناس على هذا الأمر, ويدعون أنهم.....وأنهم تابوا؛ لأن الجريمة عظيمة فإذا أدب عليها وقبلت توبته فهذا -إن شاء الله- حسن. وذهب جمعٌ من أهل العلم إلى أنه يقتل ولا يستتاب لعظم الجريمة, نسأل الله العافية والسلامة. جزاكم الله خيراً