إعلام الأسرة بالعودة من السفر

السؤال: أنا مقيم في الخارج وعائد إلى وطني قريباً إن شاء الله، فهل يجب علي أن أبلغ الأهل بقدومي؟ علماً بأنني طالب ولست بمتزوج؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

فإن دين الإسلام يحث على التوادِّ والتحابِّ بين الناس، خاصة الزوجين، ومن أجل ذلك نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل إذا أطال الغيبة أن يطرق أهله ليلاً (رواه البخاري)، وبيّن العلة في حديث آخر فقال: "لكي تمتشط الشَّعِثة، وتسْتَحِدَّ المُغْيِبة" (رواه البخاري)، قال النووي رحمه الله في شرحه على صحيح مسلم: "ومعنى تستحدَّ المغيبة أي تزيل شعر عانتها، والمغيبة التي غاب زوجها".

ومن هنا: يستحب للإنسان أن يخبر أهله بموعد قدومه -ولو لو يكن متزوجاً- حتى يتأهّبوا للقائه بما يدخل السرور عليه، قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث السابق: "لأن الشارع راعى ذلك بين الزوجين مع اطِّلاع كل منهما على ما جرت العادة بستره، حتى أن كل واحد منهما لا يخفى عنه من عيوب الآخر شيء في الغالب، ومع ذلك فنهى عن الطروق لئلا يطلع على ما تنفر نفسه عنه فيكون مراعاة ذلك في غير الزوجين بطريق الأولى".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكةالمشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الآداب