اقتناء كتب التفسير والكتب النافعة لمن لا يقرأ وذلك لانشغاله

ما حكم وجود الكتب الشرعية من تفسير القرآن الكريم أو خلاف ذلك من الأحاديث في مكتبتي في المنزل، علماً بأنني أقتني هذه الكتب رغبةً مني في بعض الكتب القيمة المفيدة لي ولأبنائي، لكن أبنائي الصغار وأنا أنشغل كثيراً عنها، فهل علي شيء في هجر هذه الكتب؟
ليس عليك شيء، تحفظ.... فإن جاء أحد يطالع يستفيد منها أو أولادك يستفيدوا منها إن شاء الله أنت على خير إن شاء الله لا بأس بذلك.