صلاة ليلة الثلاثاء

قرأت في كتاب المجموعة المباركة عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: من صلى ليلة الثلاثاء ست ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرةً وسورة الإخلاص والمعوذتين، فإذا فرغ من صلاته يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو حي دائماً لا يموت أبداً، بيده الخير وهو على كل شيء قدير، سبعين مرة أعطاه الله بكل حرف عشر حوريات من الحور العين على كل واحدةٍ منهن سبعون حلةٌ من النور، ويبنى له عشر مدينات في كل مدينةٍ ألف قصر، وله من الثواب ما لا يصفه الواصفون، فهل هذا الحديث صحيح أم غير صحيح؟
هذا الحديث ليس بصحيح عند أهل العلم بل هو موضوع مكذوب عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا صحة له والمجموعة هذه لا يوثق بها ولا بما فيها فالمقصود أن هذا الحديث خبر مكذوب ليس بصحيح عن رسول الله- عليه الصلاة والسلام-. بارك الله فيكم