سيدة قامت بإرضاعي عندما كانت تزور أمي

السؤال: سؤالي عن سيدة قامت بإرضاعي عندما كانت تزور أمي، وذلك في الوقت الذي غابت فيه أمي لتعد فيه القهوة وما شابه، هذه السيدة لم تستأذن أمي في إرضاعي ولو فعلت لما أذنت لها، وذلك لأننا لا نعرف أصلها أو عائلتها، فهي ليست من بلدنا، أنا لا أزور هذه المرأة مطلقاً، وأود أن أعرف ما إذا كانت أمي في الرضاع؟ وما هي حقوقها عليّ؟
الإجابة: من أرضعتك فهي أمك في الرضاع، سواء رضيت بذلك أمك في النسب أم لا، ويجب عليكِ أن تعامليها معاملة الأم في الرضاع من حيث الحرمة، والصلة، والرحم، واعلمي أن جميع أبنائها ومن أرضعتهم قد أصبحوا إخوانك في الرضاع، وأن زوجها قد أصبح أباً لك في الرضاع.