حكم خلوة الطبيب بالطبيبة أو الممرضة

أنا طبيب في غرفة الكشف ترافقني ممرضة في نفس الغرفة، وحتى يحضر مريض يحصل بيننا حديث في أمور شتى، فما هو رأي الشرع في هذا؟
حكم هذه المسألة حكم التي قبلها[1]، فلا يجوز لك الخلوة بالمرأة، ولا يجوز أن يخلو ممرض أو طبيب بممرضة أو طبيبة، لا في غرفة الكشف، ولا في غيرها؛ للحديث السابق[2]، ولما يفضي إليه ذلك من الفتنة إلا من رحم الله، ويجب أن يكون الكشف على الرجال للرجال وحدهم، وعلى النساء للنساء وحدهن. [1] يشير الشيخ إلى كلام له سابقا لهذه الفتوى، تجده في الفتوى رقم (2185). [2] نص الحديث هو: ((لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما)). ذكره في الفتوى السابقة رقم (2185).