هل الشيعة مشركون وما مصيرهم؟

السؤال: هل الشيعة يعتبرون مشركين، وما مصيرهم إلى الجنة أم إلى النار؟
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالشيعة ـ في الجملة ـ معدودون في طوائف المسلمين، ولا شك أنهم لا ينتظمهم حكم واحد، فمنهم الغلاة الذين تورطوا في معتقدات كفرية؛ كاعتقاد عصمة أئمة أهل البيت ـ عليهم السلام ـ وسب الصحابة الكرام رضي الله عنهم والقول بتحريف القرآن؛ وجواز البداء على الله ـ تعالى عما يقول الظالمون علواً كبيراً ـ ومنهم دون ذلك، لكنهم يجمعهم ـ في الجملة ـ وصف البدعة.

وأما الحكم لمعين بالجنة أو النار فهو مما يتنزه عنه المسلم، سوى من ورد فيهم النص من أهل القبلة بأنهم في الجنة كالعشرة المبشرين وعبد الله بن سلام وأم المؤمنين خديجة وبلال بن رباح وأمثالهم رضي الله عنهم ، وكذلك نشهد لمن مات على الكفر بأنه في النار؛ عملاً بنصوص القرآن كقوله تعالى: {إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : مذاهب وأديان