حكم الجهر بالنية للصلاة

السؤال: ما حكم الجهر بالنية للصلاة كأن أقول: "نويت أن أصلي العصر أربع ركعات لله تعالى". وهكذا؟
الإجابة: النية شرط من شروط صحة الصلاة وكذلك سائر العبادات لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى" (رواه الإمام البخاري في صحيحه)، ولكن النية لا يتلفظ بها، لأن محلها القلب وهي من أعمال القلوب والله تعالى يعلم السر وأخفى، ولم يرد دليل على التلفظ بالنية، فالتلفظ بها بدعة.