التشهد في الصلاة جاء في السنة

تسأل عن سبب نزول التشهد في الصلاة؟ وهل الله تعالى كلم به رسوله عليه الصلاة والسلام؟
الرسول - صلى الله عليه وسلم - علم أمته التشهد في الصلاة، وهو لا ينطق عن الهوى، قال الله عز وجل:وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (1-4) سورة النجم، فجميع السنة كلها من وحي الله إلى نبيه - صلى الله عليه وسلم - وهو المبلغ عن الله، والرسول يبلغ عن الله في أحكام الشرع، كما بلغ عنه القرآن الذي هو كلام الله، هكذا بلغ عنه السنة فيما يتعلق بالصلاة والزكاة والصيام والحج وغير ذلك، يبلغ عن الله أحكام دينه عليه الصلاة والسلام، فالتشهد من جملة ذلك، علم الأمة التشهد الأول، والتشهد الأخير عليه الصلاة والسلام، وعلمهم ما يقولون في التشهد الأخير من التعوذ من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن عذاب النار ومن فتنة المسيح الدجال، وعلمهم دعوات كثيرة عليه الصلاة والسلام، كان يقول في سجوده: (اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره) وعلم الصديق لما قال يا رسول الله، الصديق أبو بكر قال: (يا رسول الله علمني دعاءً أدعوا به في صلاتي، قال: قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم)، وقالت عائشة: (يا رسول الله إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: (قولي اللهم إنك عفوٌ تحب العفو فاعف عني) فالرسول - صلى الله عليه وسلم - يبلغ الناس ما أمره الله وما شرعه الله في الصلاة وغيرها في التشهد وغيره. جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى على تفضلكم بإجابة السادة المستمعين وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير؟ مستمعي الكرام كان لقاءنا في هذه الحلقة مع سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء شكراً لسماحته وأنتم يا مستمعي الكرام شكراً لحسن لمتابعتكم وإلى الملتقى وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.