قضاء صلاة الوتر في النهار

يسأل عن قضاء صلاة الوتر في النهار وكيف يكون ذلك؟
إذا نام عن صلاة الوتر، أو نسيها، أو أصابه مرض شغله عنها يصلي من النهار ما تيسر، والأفضل أن يصلي بعددها لكن لا يوتر، بل يشفع، فإذا كان عادته خمس صلى ست ركعات يسلم من كل ثنتين، وإذا كان عادته في الليل سبعاً صلى بالنهار ثماناً يسلم من ثنتين وهكذا، تقول عائشة رضي الله عنها كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا شغله نوم، أو مرض، أو وتر صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة، وكانت عادته -صلى الله عليه وسلم- يصلي إحدى عشرة في الليل، فإذا شغل عنها بنوم، أو مرض زاد عنها ويصلي ثنتي عشرة يسلم من كل ثنتين عليه الصلاة والسلام.