هل هناك سورة محددة في صلاة التراويح

هل ورد أحاديث في قراءة سورة الأعلى والكافرون والإخلاص في الشفع والوتر, وهذا في رمضان, وماذا يلزم الإمام في رمضان، هل يستمر في قراءة هذه السور -يا شيخ-؟
نعم ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقرأ في الصلاة الأخيرة بسبح, والكافرون, وقل هو الله أحد، إذا أوتر بثلاث قرأ في الأولى بسبح, وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون، وفي الثالثة بقل هو الله أحد، هذا هو الأفضل وإن قرأ بغيرها فلا حرج الأمر واسع؛ لأن الله قال: فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ(المزمل: من الآية20)، وإذا سرد الركعات سلم من كل ثنتين, ثم أوتر بواحدة فكل ذلك حسن وإن لم يقرأ سبح والغاشية, المقصود أنه يصلي ثنتين ثنتين ثم يوتر بواحدة, والأفضل في الواحدة أن يقرأ فيها بعد الفاتحة قل هو الله أحد، تأسيا بالنبي- صلى الله عليه وسلم-، ولو قرأ بغير ذلك فلا حرج لعموم قوله- جل وعلا-: فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ(المزمل: من الآية20)، وقوله-صلى الله عليه وسلم- للمسيء: (ثم اقرأ بما تيسر لك من القرآن)، فالأمر في هذا واسع والحمد لله.