أنا فتاة قد من الله علي وارتديت النقاب

السؤال: أنا فتاة قد من الله علي وارتديت النقاب، ولكني واجهت معارضة شديدة من أبي، فقد أمرني بالاكتفاء بالحجاب العادي حتى أكمل دراستي وأعمل، لكني تركت الدراسة لأني في بلد يمنع النقاب. المهم أني تمسكت بالنقاب، فقد ظننت أنه مع مرور الوقت سوف يتعود والدي على الأمر، الآن مرت سنة ونصف ووالدي غاضب مني! المشكلة هو أنه جاءه مرض السكر والضغط، وساءت حالته الصحية بسبب الموضوع! أمي وإخوتي يتهمونني دائماً بأنه لو حصل له شيء فسوف أكون أنا السبب! أفتوني في أمري، جزاكم الله خيراً.
الإجابة: كلا، لست أنت السبب.
وإذا اتقى العبد ربه ثم مرض غيره بسبب تقواه فإنه لا يضره ذلك في دينه، ولكن أحسني صحبة أبيك، وقولي له قولاً معروفاً، والله أعلم.