أهمية النوافل الراتبة

السؤال: هل راتبة الظهر مشروعة لمن يصلي الظهر يوم الجمعة لعذر أو لغير عذر؟
الإجابة: إن الراتبة إنما يقصد بها ترقيق القلب للصلاة، فهي تهيئة بالنوافل لإتمام الصلاة وتكميل لما ينقص من خشوعها أو أدائها، فيكمل الإنسان فرضه بها، وقد يسر الله لنا ذلك حين علم ضعفنا وعجزنا عن إتمام الصلاة، فيسّر لنا هذه الرواتب القبلية والبعدية لنكمل بها النقص الذي نتأكد أننا قد وقعنا فيه في صلاتنا، وقد كان كثير من سلفنا الصالح إذا صلى أصابه حياء شديد من صلاته كحال البغي إذا انتهت من الزنا!! لشدة ما يلاحظه على نفسه من التفريط في الصلاة، فقد أذن له بهذه الفرصة النادرة بمناجاة ديان السماوات والأرض الملك الديان، ومع ذلك يفرط فيها وتذهب نفسه كل مذهب، فلذلك يستحيي عند نهايتها كما تستحيي البغي عند نهايتها من زناها نسأل الله السلامة والعافية.

فلذلك إنما قصد بهذه الرواتب ترقيق القلوب، والذي يتعمد التخلف عن الجمعة هو أحوج إلى ترقيق القلب، نسأل الله السلامة والعافية، وهو أحوج إلى ما يسد به هذه الثغرة التي بقيت فيه، وقد كان كثير من سلفنا إذا فاتته الركعة الواحدة من الصلاة يأتيه الناس يعزونه في صلاته في المصيبة التي نزلت به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.