ما صحة حديث (من صلَّى مائة ركعة في ليلة النصف من شعبان يقرأ)؟

في نفس الكتاب عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (من صلَّى مائة ركعة في ليلة النصف من شعبان يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب والإخلاص خمس مرات أنزل الله - تعالى - عليه خمسمائة ألف ملك، مع كل ملك دفتر من نور يكتبون ثوابه إلى يوم القيامة). والكتاب ليس فيه اسم هذه الصلاة، نرجو أن يعلنها سماحة الشيخ ويوضح الحقيقة؟ جزاكم الله خيراً؟
هذا كالذي قبل أيضاً، هذا حديث مكذوب عن النبي - صلى الله عليه وسلم - لا أصل له، ولا صحة له، وكل ما يذكر في قيام ليلة النصف من شعبان من صلاة ودعاء وقراءة كله باطل، كله لا أساس له، كله ليس بصحيح، هذه قاعدة ينبغي أن تعلمها، وهذا الحديث من ذلك، فهو حديث مكذوب لا صحة له، نسأل الله السلامة.