من شعر أنه فقد حلاوة الإيمان

السؤال: أشعر أني فقدت حلاوة الإيمان، فأرجو الدعاء لذلك؟
الإجابة: لا، ليس هذا فقداً لحلاوة الإيمان، وإنما على الإنسان أن يشعر دائماً بالنقص، فالإيمان يصدأ ويتجدد ويَخْلَق، لكن لا تزول حلاوته من أهله، فلذلك على الإنسان أن يراجع نفسه، ومراجعة حلاوة الإيمان أمر ميسور لأنها تتحقق بثلاث صفات كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاثٌ من كنَّ فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، ومن أحب عبداً لا يحبه إلا لله، ومن كره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار"، هذه أمور مكتسبة، وبالإمكان أن يجددها الإنسان في نفسه إن شاء الله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.