سؤال الابن والأخ وابن الأخ

السؤال: النهي عن سؤال الناس، هل يدخل فيه سؤال الابن والأخ وابن الأخ وهكذا؟
الإجابة: نعم، عام، لكن سؤال الزوجة والابن أسهل، لأن له إلزام عليهم، وله حق عليهم، وهذا من باب الكمال، (باب الكراهة) لا يسألون الناس شيئا، وإنما المحرم سؤال المال بغير حق، سؤال المال بغير حق هذا حرام، ويدخل فيه أيضا السؤال في العلم، إذا كان من باب التعنت والإيذاء للمسئول، أو تعجيزه وتعنيته، يدخل في هذا النهي عن السؤال، نعم، وكذلك إذا كان للرياء والسمعة، أما إذا كان السؤال للاسترشاد والفائدة فهذا مطلوب، لقوله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ} [سورة النحل: الآية 43]. نعم.