عن قول: (سنجد أثر الدعاء عند شواطئ الجنة)

السؤال: هل يصلح قول: "قد تغيب الصور ولكن يظل الدعاء رمزًا للوصال وسنجد أثره عند شواطئ الجنة". وهل في الجنة شواطئ؟
الإجابة: لا شيء فيه، فالدعاء يظهر أثره في الجنة، ولكن ينبغي أن يقال في آخره (وسنجد أثره عند شواطئ الجنة إن شاء الله) والجنة فيها أنهار، فإذن فيها شواطئ.
والله أعلم.