حكم الفدية لمن حج متمتعا من مكة

أنا مقيم في مكة وفيما إذا أذن لي وقمت بأداء الحج، وأنوي الحج تمتعاً، هل علي فدية؟
إذا كنت مستوطناً في مكة فليس عليك فدية؛ لأن أهل مكة هم حاضري المسجد الحرام، فإذا تمتعوا بالعمرة إلى الحج فليس عليهم هدي, أما إن كنت مقيماً للعمل، ولست من أهل مكة إنما أقمت للعمل، ثم اعتمرت في آخر الحج بعد رمضان وحججت في ذلك العام، فإنك تفدي هذا هو الأحوط لك؛ لأنك لست من حاضري المسجد الحرام بالمعنى الكامل، وإنما أنت مقيم لعارض.