لمس الأجنبية في الصوم

السؤال: ما حكم من أخطأ أو تعمّد لمس أجنبية في رمضان؟
الإجابة: إنه إن انكسرت لذته فخرج منه مني أو مذي فقد لزمته الكفارة والتوبة والقضاء.

وإن لم تنكسر فتلزمه التوبة فقط ولا يلزمه قضاء ولا كفارة، لكن لا بد أن يعلم أنه قد أتى أمراً عظيماً ووقع في ذنب شديد في الشهر العظيم.