الخوف من الأفاعي والحيوانات المؤذية

أنا أخاف خوفاً شديداً من الأفعى ومن الكلام عنها، وسمعت أن هذا لا يجوز، فما هو توجيه سماحة الشيخ؟
الخوف من المؤذيات لا بأس به، الخوف من المؤذيات طبعاً لا بأس به، هذا من طبيعة البشر، لكن لا يكون خوفاً شديداً يخرج عن العادة، يكون خوفاً يحمل على توقيها على قتلها إذا وجدت مثل العقرب مثل الحية مثل البعوض يتقيه بلحاف أو بشيء من المبيدات التي تبيده غير الإحراق، إذا رأى الحية قتلها، رأى العقرب قتلها، النبي عليه الصلاة والسلام قال: (اقتلوا الحية والعقرب في الصلاة) حتى في الصلاة، فإذا خاف خوفاً خفيفاً يعينه على الحذر منها وعلى قتلها، أما الخوف الشديد هذا من عمل الجبناء، لكن خوف خفيف يحمله على الراحة منها بقتلها والبعد عن أذاها حية أو عقرب أو زنبور أو بعوض أو ما أشبه ذلك. والحية إذا كانت في البيت تؤذن ثلاث مرات، تحذر ثلاث مرات، فإن خرجت تقتل في البيت خاصة، أما في الطرقات أو في البرية فلا حاجة إلى إذن، تقتل، قول النبي صلى الله عليه وسلم: (اقتلوا الحية والعقرب في الصلاة)، المراد -والله أعلم- إذا كانت في غير البيت أو بعد الإذن فيما يتعلق بالحية جمعاً بين النصوص. - والإذن ثلاث مرات يكون ثلاثة أيام أو ثلاث مرات؟ ج/ ثلاث مرات فقط، ولو في ثلاثة أيام أو في أكثر. - وإذا كانت في يوم واحد؟ ج/ كفت.