علاج سرعة الكلام

السؤال: من أصابه مرض وحصل له من ذلك المرض سرعة في كلامه وعند تلاوة القرآن، هل تعلمون له علاجاً أم لا؟
الإجابة: إنه لم يُنزل الله داء من السماء إلا وأنزل له دواء، فتداووا عباد الله، ومن الأدوية قسمان:

القسم الأول: الأسباب الشرعية، وذلك مثل التعوذ وقراءة القرآن، والصدقة والدعاء، والتماس الدعاء من أهل الخير.

والأسباب الكونية: ومنها العلاج بأنواع العلاج المعهودة المجربة المعروفة، فهذان أمران.

وكثيراً ما يخلط بينهما الناس، بعض الناس يظن أن الأسباب الشرعية تنفع فيها التجارب، فيعتبرون التجارب فيها فيخلطون بينها وبين الأسباب الكونية، وشتان بين النوعين، فالأسباب الشرعية مقصورة على الوحي ما عرفنا بالوحي أنه رقية أو أنه علاج في الوحي في الأمور الشرعية فهو العلاج لا يعرف ذلك إلا من تلقاء الوحي، أما الأمور الكونية كالعقاقير والأدوية فهذه إنما يعرف العلاج فيها من قبل التجربة والطب.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.