هل هذا حديث (إن من بنى أكثر من عشرة أذرع ارتفاع ناداه مناد من السماء يقول له أين تريد يا عدو الله)؟

يقول: إنني سمعت من العلماء يقولون: إن من بنى أكثر من عشرة أذرع ارتفاع؛ ناداه مناد من السماء يقول له: أين تريد يا عدو الله! وكتب ضعيف في الإيمان، وكلف يوم القيامة بهذا البناء يحمله على عنقه؟
هذا كلام لا أصل له وليس بحديث عن النبي-صلى الله عليه وسلم-, ولكنه من قول بعض الناس فلا يلتفت إليه. وليس في رفع البناء نهي عن النبي-صلى الله عليه وسلم- فإذا بنى طابقاً أو طابقين فلا بأس وإنما جاء وصف العرب في آخر الزمان بأنهم يتطاولون في البنيان وليس هذا من باب النهي ولكنه من باب الخبر, أنهم يتطاولون في البنيان لا أنه ينهاهم عن ذلك-عليه الصلاة والسلام-, فالمقصود أنه لم يثبت عنه-عليه الصلاة والسلام- نهي عن رفع البيوت, والحال تدعو إلى ذلك لضيق الأرض وغلائها فتدعو الناس إلى أن يبنوا طابقين وثلاثة وأكثر لحاجتهم إلى ذلك، ولضيق الأرض وغلاء قيمتها فلا حرج في ذلك والحمد لله, ولا يجوز لأحد أن يحرم ما لم يحرمه الله ورسوله.