هل يجب أن يقبض صداق المرأة عند تسميته أو عند العقد، أم تكفي تسميته ويجوز تأجيله إلى وقت لاحق

هل يجب أن يقبض صداق المرأة عند تسميته أو عند العقد، أم تكفي تسميته ويجوز تأجيله إلى وقت لاحق بعد الزواج؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان أما بعد: فهذه المسألة ترجع إلى الاتفاق بين الزوجين أو الزوج وولي المرأة إذا اتفقا على شيء فلا بأس، تأجيل أو تعجيل أو تأجيل بعض وتعجيل بعض كل ذلك واسع والحمد لله لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (المسلمون على شروطهم)، ويقول عليه الصلاة والسلام: (إن أحق الشروط أن يوفى به ما استحليتم به الفروج)، إذا اتفقا على أن المهر مقدم أو أنه يؤخر أو يقدم بعضه ويؤخر بعضه كل ذلك لا بأس به، لكن السنة أن يسمى شيء عند العقد .............، فيسمي شيئاً من المهر إذا سمى شيئاً فهو حسن وإذا قال على مهر مؤجل ويسمي له لا بأس مؤجل إلى كذا أو مؤجل نصفه أو ثلثه أو ربعه ويبين المعجل والمؤجل لا بأس كله واسع والحمد لله.