استمرت معي الدورة الشهرية 15 يوماً في رمضان

السؤال: في رمضان الماضي استمرت معي الدورة الشهرية 15 يوماً، وأفطرت هذه الأيام جميعاً، هل عليّ شيء؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد:

فالواجب على المرأة إذا نزل بها دم الحيض في أي ساعة من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، أن تقضي مكان ذلك اليوم يوماً، لقول عائشة رضي الله عنها: "كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة" (رواه مسلم).

إذن: فالواجب عيك قضاء تلك الأيام التي أفطرت فيها جميعاً ولا يشترط في القضاء التتابع .. هذا إذا كانت عادتك المستمرة هي خمسة عشر يوماً في كل شهر.

.. أما إذا كانت عادتك أقل من ذلك كعشرة أيام مثلاً، فكان الواجب عليك الامتناع عن الصلاة والصيام في تلك الأيام العشرة، وما زاد على ذلك يعد استحاضة لا تمنع من صلاة ولا صوم؛ لحديث فاطمة بنت أبي حبيش حين قالت: يا رسول الله، إني امرأة استحاض فلا أطهر، أفأدع الصلاة؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "إنما ذلك عرق وليس بحيض. فإذا أقبلت حيضتك فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ثم صلي" (متفق عليه)، والقضاء يلزمك على كل حال، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم