بدأ الإمام الصلاة، ثم تذكر أنه لم يتوضأ؛ فكيف يتصرف؟

السؤال: إذا بدأ الإمام الصلاة، ثم تذكر أنه لم يتوضأ؛ فكيف يتصرف، مع الأخذ في الاعتبار الإحراج الذي سيتعرض له إذا خرج من الصلاة‏؟‏‏
الإجابة: إذا بدأ الإمام الصلاة، ثم تذكر أنه لم يتوضأ؛ فإنه ينصرف ويتوضأ، ثم يعود ويصلي بالناس، ولا يجوز له الاستمرار في الصلاة وهو على غير طهارة‏.‏
عن أبي بكرة رضي الله عنه‏:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم استفتح الصلاة، فكبر، ثم أومأ إليهم أن مكانكم، ثم دخل، ثم خرج ورأسه يقطر، فصلى بهم، فلما قضى الصلاة؛ قال‏:‏ ‏"‏إنما أنا بشر مثلكم، وإني كنت جنبًا‏"‏ ، رواه أحمد وأبو داود.‏
وإن استخلف الإمام من يصلي بالناس في هذه الحالة فلا بأس، ويبدأ الصلاة من جديد‏.‏
قال الإمام أحمد‏:‏ ‏"‏إن استخلف الإمام؛ فقد استخلف عمر وعلي، وإن صلوا وحدانًا؛ فقد طعن معاوية وصلى الناس وحدانًا من حيث طعن أتموا صلاتهم‏"‏.‏