بيع فضلات وروث الأغنام

السؤال: نحن نملك عددًا من الأغنام، وما ينتج من فضلات وروث أجلكم الله نجمعه ونكدسه، ولأننا لا نملك مزارع لنستفيد منه؛ فإننا نسأل‏:‏ هل يجوز بيعها ويحل أكل ثمنه أم لا يجوز‏؟‏
الإجابة: لا بأس ببيع السماد الطاهر؛ مثل سماد الأغنام والإبل والبقر‏.‏‏.‏‏.‏ فروث ما يؤكل لحمه طاهر، وبيعه لا بأس به، وثمنه مباح لا حرج فيه، إنما الذي فيه الاشتباه والإشكال هو السماد النجس أو المتنجس، هذا هو الذي فيه الإشكال والخلاف، أما السماد الطاهر؛ فلا بأس باستعماله، ولا بأس ببيعه وأكل ثمنه‏.