القرض إذا صار للمقترض و حال عليه الحول فعليه زكاة

هل في القرض زكاة ؟
القرض إذا صار إليك وحال عليه الحول قبل أن تنفقه تزكيه ؛ لأنه صار مالا لك لقبضك إياه ، فإذا أخذت من زيد ألف ريال أو ألفين أو مائة ألف أو أكثر وحال عليه الحول وهو عندك فإنك تزكيه ؛ لأنه بالقبض صار مالاً لك وصار ديناً عليك لأخيك ، فعليك أن تزكيه كما تزكي الأموال الأخرى التي جاءتك بالعطاء والهبة أو بغير ذلك من الطرق الشرعية .