حديث: "لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق"

السؤال: قال صلى الله عليه وسلم: "لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حولها، وعلى أبواب بيت المقدس وما حوله، لا يضرهم من خذلهم، ظاهرين على الحق إلى أن تقوم الساعة" (رواه أبو يعلى كما في مجمع الزوائد، قال الهيثمي: رجاله ثقات)، ما رأيكم؟
الإجابة: =========================

.. نص الإجابة:

ما أعرف شيئاً عن صحته، لأن قول الهيثمي: رجاله ثقات، لا يدل على صحته، فقد يكون فيه انقطاع، ولا يكفي في صحته كون جميع رواته ثقات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نصوص الإجابة منقولة من موقع الشبكة الإسلامية.