بيان فضل المداومة على صلاة الضحى

ما هو القول الصحيح والراجح في صلاة الضحى هل تصلى يومياً أم يوماً بعد يوم أم ماذا؟[1]
الراجح فيها والسنة فيها كل يوم، صلاة الضحى سنة كل يوم فقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أوصى أبا هريرة بثلاث: ((صلاة الضحى والوتر قبل النوم وصيام ثلاثة أيام من كل شهر))[2] وثبت في صحيح مسلم أيضاً أن النبي أوصى أبا الدرداء: أن يصلي صلاة الضحى كل يوم أوصاه بصلاة الضحى والوتر قبل النوم وصوم ثلاثة أيام من كل شهر[3]. وثبت أيضاً في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر لمّا ذكر له السلاميات وأن عليه صدقة قال: ((كل تسبيحة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وكل تكبيرة صدقة)) - إلى آخره - قال: ((يجزئ عن ذلك ركعتان تركعهما من الضحى))[4]. [1] من أسئلة حج 1406هـ، شريط رقم 3. [2] أخرجه البخاري في كتاب الصوب باب صيام أيام البيض ثلاث عشر وأربع عشر برقم 1981 ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها باب استحباب صلاة الضحى وأن أقلها ركعتان برقم 721. [3] أخرجه مسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب استحباب صلاة الضحى وأن أقلها ركعتان برقم 722. [4] أخرجه مسلم في كتاب صلاة المسافرين، باب استحباب صلاة الضحى وأن أقلها ركعتان برقم 720.