من كذب حديثاً في صحيح البخاري

السؤال: قال بعض أهل العلم: من كذَّب حديثًا في صحيح البخاري فقد كفر، فما رأيكم في هذا القول؟
الإجابة: صحيح البخاري تلقته الأمة بالقبول، الصحيحان تلقتهما الأمة بالقبول، فيكون قطعيًّا التكفير فيه نظر، قد يكون له شبهة فلا يكفر حتى يبين له.