من كلمات الزجر: "يا ويلك"

السؤال: ما قول الشرع في ما يقوله كثير من الناس: يا ويلك مع أن ويلك واد في جهنم؟
الإجابة: ويل واد في جهنم أو شدة العذاب والهلاك، قول بعض الناس: ويلك. هذا من باب الكلمات التي تجري على اللسان من غير قصد، وأطلقها النبي صلى الله عليه وسلم لما قال لرجل أهدى بدنة قال: "اركبها. قال: إنها بدنة. قال: اركبها. قال: إنها بدنة. قال: اركبها ويلك أو ويحك" رواه البخاري: الأدب (6159) , والترمذي: الحج (911) , والنسائي: مناسك الحج (2800) , وأحمد (3/231) , والدارمي: المناسك (1913).

وقال عليه الصلاة والسلام لصفية: "عقرى حلقى" رواه البخاري: الحج (1561) , ومسلم: الحج (1211) , وابن ماجه: المناسك (3073) , وأحمد (6/224). هذه من الكلمات التي تجري على اللسان بدون قصد من باب تأكيد الكلام، نعم.